علامات في هاتفك تخبرك بأنك ضحية برامج ضارة او يتم التجسس عليك!

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان هاتفك المحمول قد تم العبث به؟ سواء أعجبك ذلك أم لا فقد اعتاد معظم الناس على التجسس في هواتف الغير سواء باللمس المباشر والبحث في ملفاتك او تم إختراقه عن بُعد.

ويمكن للأطراف الأخرى الاستفادة من ما يوجد في هاتفك المحمول ويشمل ذلك المتسللين، أو مديرك في العمل، أو الشريك السابق، أو حتى أصدقائك قد يكونون يستمعون إلى مكالماتك ويقرأون ويرسلون رسائل نصية ورسائل إلكترونية أو يقومون بتغيير المعلومات في هاتفك.

وإليك كيفية معرفة ما إذا كان هاتفك المحمول قد تم العبث به

مشاكل متلازمة البطارية
علامات في هاتفك تخبرك بأن ضحية برامج ضارة او يتم التجسس عليك!

قبل ظهور نظامي iOS و Android كانت مشكلات البطارية علامة على وجود شيء ما غير طبيعي ولذلك تبقى البطاريات الساخنة مصدر قلق عندما يتعلق الأمر بالهواتف الذكية، ربما تكون على دراية كبيرة ببطارية ساخنةمن خلال زيارة نقطة صيانة واستفسرت عن المشكلة، في معظم الحالات سيتم إخبارك ببساطة بأنها هنالك مشكلة ما على سبيل المثال عادةً ما تقلق Apple إذا كان هاتفك ساخنًا جدًا فإنه يغلق نفسه بشكل تلقائي.

لماذا يصبح هاتفك الذكي ساخنا جدا؟ استخدام العديد من التطبيقات واستهلاك الوسائط التي لا نهاية لها سيجعل جهازك أكثر سخونًة على الرغم من أن هذا لا ينبغي أن يكون كافيًا لإحداث أي ضرر للجهاز أو لنفسك، ومع ذلك يمكن أن تكون البطارية الساخنة أيضًا علامة على التنصت على الهاتف الخلوي من خلال تشغيل برنامج ما في الخلفية مما يسمح لشخص آخر بالتصنت عليك.

زيادة استخدام البيانات
زيادة استخدام البيانات

إن الإبقاء على فاتورة هاتفك عن كثب يمكن أن يوفر لك الكثير من المال، ولكن يمكن أن يساعدك أيضًا في اكتشاف برامج التجسس، تفرغ التطبيقات التي لا تعد ولا تحصى كميات هائلة من البيانات خاصة إذا لم تكن متصلاً بشبكة Wi-Fi مجانية تقدمها بعض الاماكن ومن الأسوأ إذا سمحت لاي شخص باستخدام جهازك أثناء وجودك بعيدًا عن المنزل، ومع ذلك يجب أن تعرف تقريبًا مقدار البيانات التي تستخدمها كل شهر.

إذا زاد مبلغ فاتورتك الشهرية بشكل كبير فأنت بحاجة إلى تحديد سبب حدوث ذلك بالضبط وإذا لم تتمكن من العثور على السبب فهذا يعني أن هنالك شخص او شيئًا ما يستهلك بياناتك بدون علمك، تستخدم البرامج الضارة بياناتك المسموح بها لإرسال المعلومات التي تم جمعها إلى مصدر خارجي.

الإعلانات والتطبيقات غير المرغوب فيها

الإعلانات والتطبيقات غير المرغوب فيها

أنت تعرف هاتفك مثل ظهر يدك وهذا يعني إنك تعرف ما يوجد عليه بالضبط وبالتالي علي أن تدرك جيدًا اي تطبيقات ثبتها مؤخرًا واي تطبيقات نظام تم تثيبتها لذلك من الضروري أن تعرف بالضبط ما هو على هاتفك وخاصة التطبيقات التي تعمل في الخلفية، يمكن أن تولد البرامج الضارة الكثير من حركة زيارات الإعلانات وبالتالي زيادة استخدام البيانات بشكل أكبر.

مشاكل الأداء
مشاكل الأداء

من الطبيعي جدًا كلما زادت البيانات المستخدمة أن يكون جهازك أبطأ بعض برامج الإحتيال وأحصنة طروادة تجد طريقها إلى جهاز المستخدم عندما يقوم مستخدم ما بتنزيل تطبيق احتيالي عن طريق الخطأ، على سبيل المثال لا يزال بالإمكان العثور على إصدارات مزيفة من YouTube أو WhatsApp على App Store

تحصل البرامج الضارة أيضًا على حق الوصول إلى الجذر أو في بعض الحالات تخدعك في تنزيل تحديث نظام مزيف بغرض السيطرة الكاملة على أنشطتك ثم يقوم بالترويج للإعلانات المنبثقة وينقل المعلومات إلى خادم يسيطر عليه المتسللين.

يمكنك التحقق من التطبيقات التي تستخدم معظم ذاكرة الوصول العشوائي على نظام التشغيل iOS ما عليك سوى الانتقال إلى الإعدادات< عام <تخزين، على نظام التشغيل Android انقر على الإعدادات< التطبيقات وانتقل إلى التشغيل.

رسائل غريبة ومجهولة
رسائل غريبة ومجهولة

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان هاتفك مسجلاً أو يجري التجسس عليه؟ راقب ما يأتيك من رسائل على تطبيقات التواصل الإجتماعي وخاصة الواتساب والماسنجر، راقب أي نشاط لا تعرفه اطلع على سلاسل الرسائل وملفات تعريف الوسائط الاجتماعية وتحقق من رقم الهاتف المرسل إذا كنت لا تتذكر صاحبه فلا تنقر عليه.
مواقع الويب تبدو مختلفة

علامات في هاتفك تخبرك بأنك ضحية برامج ضارة او يتم التجسس عليك!

هذا أمر صعب ، ولكن البقاء يقظا يمكن أن ينقذك، تعتبر هذه الطريقة خدعة مألوفة لنا كلنا ننسى النصيحة ونرتكب الأخطاء سواء كان هذا الخطأ النقر على عنوان URL في نص أو بريد إلكتروني فيمكن أن يكلفك الكثير.

تعمل البرامج الضارة كخادم وكيل وتعترض الاتصالات بينك وبين الموقع الذي تحاول زيارته قد يكون عرض صفحة خاطئة لك أو ببساطة تتبع أي شيء تكتبه ولكن هذا لا يهم ما إذا كنت تستخدم التصفح الخاص.

ويصبح هذا مشكلة حقيقية إذا كنت تستخدم موقعًا يتطلب تفاصيل شخصية قد يكون ذلك كلمة مرور أو تفاصيل مالية أو مجرد معلومات تعريف شخصية (PII) والتي تعد ثروة ضخمة على شبكة الويب المظلمة.

قد لا تلاحظ أي اختلافات يمكن أن تكون مجرد تغييرات بسيطة مثل الشعارات وحتى إذا رأيت شيئًا غريبًا فقد يكون موقع الويب هو مجرد تجربة لواجهة جديدة قارن نسخة الجوال مع تلك المعروضة على جهاز الكمبيوتر مع الأخذ بعين الاعتبار نوعية المواضيع المنشورة على كليهما.
شارك المقالة
أضف تعليق
مدثر النور احمد

علامات في هاتفك تخبرك بأنك ضحية برامج ضارة او يتم التجسس عليك!

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018