لا هاتف ذكي ولا جهاز لوحي ولا كمبيوتر محمول | ون تكنولجي

عندما يكون الهاتف الذكي صغيرًا جدًا و الجهاز اللوحي كبير جدًا فإن هواتف الفابلت الجهاز "المناسب تمامًا" بينهما، يمثل الفابلت phablets أفضل ما في الفئتين مع شاشة كبيرة مثل الجهاز اللوحي ولكن شكلًا مدمجًا مثل الهاتف الذكي، يمكنك وضعها بسهولة في جيب الحقيبة ببساطة اجهزة الفابلت phablets هي الهواتف الذكية الكبيرة.

ما هو الفابلت ؟
ما هو الفابلت ؟ | ون تكنولجي

تتمتع أجهزة Phablets بالقدرة على استبدال هاتفك الذكي والكمبيوتر اللوحي والكمبيوتر المحمول - على الأقل معظم الوقت - معظم أجهزة الفابلت لديها حجم شاشة يتراوح ما بين خمسة إلى سبعة بوصات قطريًا لكن الحجم الفعلي للجهاز يختلف اختلافًا كبيرًا.

بعض النماذج يصعب حملها واستخدامها في يد واحدة ومعظمها لن تناسب وضعها في جيب البنطال على الأقل عندما يجلس المستخدم، حملها يعني أنه لديك جهاز أكثر قوة مع بطارية أكبر وشريحة متقدمة ورسومات أفضل بحيث يمكنك بث مقاطع الفيديو وتشغيل الألعاب وتحقيق إنتاجية أطول.

وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف في الرؤية فإن القراءة على أجهزة الفابلت أسهل بكثير بالإضافة إلى أن بعض أجهزة الفابلت تأتي مزودة بقلم إلكتروني ويمكن لخصائص مثل تطبيق Samsung S Note أن تأخذ كلمات مكتوبة وتحويلها إلى نص قابل للتحرير وهو ملائم للغاية لتدوين الملاحظات أو الكتابة السريعة.

مزايا أجهزة الفابلت
مزايا أجهزة الفابلت


من أجل

مشاهدة مقاطع الفيديو أثناء التنقل
لعب الألعاب ذات الرسومات المكثفة
عرض أو تعديل المستندات وجداول البيانات على الطريق
استخدام وضع تقسيم الشاشة

السلبيات

ليست قابلة للتوصيل بسهولة
قد تكون غير مرتاح عند إجراء مكالمات هاتفية

تاريخ موجز للفابلت
تاريخ موجز للفابلت

كان أول جهاز فابلت هو Samsung Galaxy Note بحجم 5.29 بوصة والذي ظهر لأول مرة في عام 2011 وهو أكثر خطوط الموديلات شهرة، كان لغالاكسي نوت ملاحظات مختلطة وسخر منها الكثيرين ولكن مهد الطريق أمام phablets أرق وأخف وزنا الذي جاء في وقت لاحق، جزء من السبب في تلقي النقد هو أنه بدا سخيفًا قليلاً عند استخدامه كهاتف.

ولكن تغيرت أنماط الاستخدام حيث أصبح المستخدمين لايستخدمون المكالمات الهاتفية التقليدية بكثرة وأصبح المزيد من الدردشات المرئية والسماعات السلكية واللاسلكية أكثر شيوعًا

أدى ذلك إلى إعلان رويترز عام 2013 عن "عام فابلت" وذلك استناداً إلى عدد كبير من إعلانات المنتجات في معرض الالكترونيات الاستهلاكية السنوي في لاس فيغاس، بالإضافة إلى شركة Samsung فإن العلامات التجارية بما في ذلك Lenovo و LG و HTC و Huawei و Sony و ZTE تمتلك أجهزة phablets في إصدارتها.

أبل التي كانت في السابق تعارض عمل هاتف فابلت قدمت آيفون 6 بلس في حين أن الشركة لا تستخدم مصطلح phablet فإن شاشة 5.5 بوصة تؤهله بالتأكيد وقد دفعت شعبيتها أبل إلى الاستمرار في إنتاج هذه الهواتف الأكبر.

في أواخر عام 2017 ظهر مصطلح phablet مع إصدار Samsung Galaxy Note 8 الذي يأتي بشاشة 6.3 بوصة وكاميرتين خلفيتين: زاوية واسعة ومقربة، ويبدو أن هواتف phablets سنشاهدها بكثرة في المستقبل القريب مع إتجاه الكثير من الشركات لزيادة حجم شاشات هواتفها.


شارك المقالة
أضف تعليق
مدثر النور احمد

لا هاتف ذكي ولا جهاز لوحي ولا كمبيوتر محمول ... فما هي هواتف phablets؟!

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018